اخبار الرياضة الليبية

خاص بالفيديو… حنيش محمد فرج يُطالب المسؤولين عن الرياضة بدعم كل الرياضات في مدينة سرت وليس كرة القدم فقط

شهدت الفترة الماضية، قيام منظمة “المبادر” بالتعاون مع منظمة “اليونيسيف”؛ بتفعيل بعض الأنشطة الرياضية والثقافية في مدارس مدينة سرت.

ومن ضمن الأنشطة التي تم دعمها، خلال الفترة الأخيرة؛ رياضة كرة الطائرة حيث كلّفت المنظمة المدرب والمعلم حنيش محمد فرج، بإنشاء قاعدة من الناشئين والطلاب للكرة الطائرة، في مدرسة سرت المركزية.

من جانبه، حرص حنيش محمد فرج، في تصريحات خاصة لـ “ريميسا”، على توجيه الشكر لمنظمتيْ “المبادر واليونيسيف”؛ على الدعم الكامل له من أجل تكوين قاعدة من الناشئين للكرة الطائرة في المدينة.

وأوضح أن المبادرة انطلقت منذ حوالي شهرين ونصف، وتمكّن، خلالها، من الوصول باللاعبين إلى مستوى جيد، نال إشادة الجميع.

وأوضح أن البداية كانت صعبةً خاصةً أن لعبة كرة الطائرة لا توجد لها قاعدة ناشئين في المدينة الباسلة، ولكن بفضل المجهود المبذول، طوال الفترة الماضية، باتت هناك قاعدة مميزة للرياضة في المدينة.

وأشار إلى أن اللاعبين الحاليين نالوا الإشادة من المسؤولين في منظمتيْ “المبادر واليونيسيف”، والمسؤولين في منظمة الشباب والرياضة، وبعض اللاعبين القدامى للرياضة في المدينة، على هامش المهرجان الذي تم تنظيمه يوم الخميس الماضي.

وتساءل المدرب في حديثه لـ”ريميسا”: ماذا بعد مشروع المنظمة الحالي، وما وصل إليه مع اللاعبين لهذا المستوى؟

وأوضح حنيش محمد فرج أن نادي خليج سرت مهتمٌ بكرة القدم فقط، ولا يهتم ببقية الرياضات الأخرى، لأسباب؛ المسؤولون فقط عن النادي هم الأعلم بها.

وشدّد المدرب على أنه تحدث مع محمد الدروعي مسؤول هيئة الشباب والرياضة في المنطقة الغربية التابع لحكومة “الوفاق”، وحصل منه على وعود بالدعم لهذه الرياضة، خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أنه تقدم بطلب بسيط له، وهو توفير صالة خاصة لتدريب اللاعبين فيها، خاصةً أن الرياضة تتعرض للإيقاف بسبب عوامل الطقس سواء المطر أو الرياح أو الحرارة؛ نظرًا لعدم وجود صالة مخصصة لهذه الرياضة.

وتابع أن المدينة الرياضية في سرت كانت تملك صالة مغطاة ولكنها تأثرت في الحرب التي مرت بها البلاد، ومن المقرر إزالتها وإنشاؤها من جديد.

وناشد المدرب كل القائمين على الرياضة الليبية ورجال الأعمال، ضرورة توفر ملعب خاص لهؤلاء الناشئين للتدريب عليه، مقترحًا تغطية الملعب الخلفي لمدينة سرت، فهو فقط يحتاج إلى سقف.

وأتم تصريحاته، متمنيًا الاهتمام بالرياضة بشكل عام في مدينة سرت في كل الرياضات، وليس كرة القدم فقط، خاصةً أن هذه المدينة مليئة بالمواهب.

 

زر الذهاب إلى الأعلى