اخبار الرياضة الليبية

خاص بالفيديو.. رئيس نادي النصر زليتن لـ”ريميسا”: الفوارق بين الأندية الليبية هي فوارق مالية فقط !

قال رئيس نادي النصر زليتن، خالد عمار، في تصريحات خاصة لموقع “ريميسا” إن الفروق بين الأندية الرياضية في ليبيا هي فروقات مالية فيما يخص الدعم المالي.

وقال عمار، إن النادي حاليًا جمّد رياضتيْ كرة اليد وكرة السلة بنادي لهذا الموسم؛ وذلك بسبب عدم وجود البنية التحتية، ونتّجه الآن بالاهتمام بالفئات السنّية التي تنشط ضمن الاتحاد الفرعي مصراتة.

وأضاف، خلال تصريحاته، أن الآن، يتم التركيز على استعداد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي للمشاركة في دوري الدرجة الأولى، الذي نُصارع من خلاله للوصول والتأهّل للدوري الممتاز .

وأكد خالد عمار أن إدارة النادي تتفاوض، حاليًا، مع طاقم فني تونسي بقيادة المدرب مختار بن سالم، وهناك مفاوضات مع مدرب مصري من نادي المقاولين، ولكن لم نتخذ أي قرار حتى الآن.

ووجّه عمار رسالةً إلى لجنة المسابقات العامة، قال فيها إن على لجنة المسابقات توضيح آلية الدوري الدرجة الأولى، حيث إن هناك تأخيرًا واضحًا في الآلية؛ مما عرقل جهود الأندية، واستعدادها ووضع برنامجها.

وأضاف أن النصر زليتن وضعه يشبه الأندية الليبية الأخرى؛ فالنادي حاليًا يتم تمويله من قبل رجال أعمال من أبناء المدينة، أما بخصوص الدعم فلم نحصل على الدعم المالي من هيئة الرياضة أو من أي قطاع آخر في الدولة رغم أن النادي لديه العقارات والأملاك والأراضي لإقامة مشاريع استثمارية ضخمة، ونحن نسعى إلى تنفيذ مشاريع؛ لضمان استمرارية النادي بالشكل الأفضل.

واختتم عمار، تصريحاته بالقول: إن لدينا الرغبة والطموح وإذا ما توفرت الإمكانيات المادية؛ سيشاهد الجميع النصر زليتن في مستوى عالٍ، فهناك أندية كثيرة وصلت الى الدوري الممتاز أثبتت جدارتها، فليست هناك فروقات كبيرة بين أندية الممتاز، الفرق الوحيد هو الدعم الذي تحصل عليه الأندية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى