اخبار الرياضة الليبية

خليج سرت ينهي معسكراً ناجحاً بالعاصمة ويتأهب للدوري بمعنويات مرتفعة

أكد مدرب خليج سرت جمال خميس أن معسكر الفريق بطرابلس حقق نجاحا كبيرا على كل الأصعدة، وبات فريقه في وضع أفضل فنيا وذهنيا قبل نحو أسبوعين من بدء الدوري الليبي.
وكان فريق الخلجاوي قد أنهى الجمعة معسكرا تحضيرا بطرابلس دام لنحو 13 يوما خاض فيها خمس مباريات تجريبية أعطت ملامح واضحة على الضعف والقوة من وجهة المدرب الوطني جمال خميس وجهازه الفني.
ونجح فريق الخليج في الفوز في مباراتين من مبارياته الخمس الودية وتعادلا في مثلهما وخسر واحدة كانت هي الأولى في مبارياته الودية أمام ابوسليم.
وفي الوديات فاز الخليج على اليرموك بهدفين دون مقابل وعلى الشط بهدف دون مقابل وتعادل مع المحلة بهدف لهدف ثم مع رفيق بدون أهداف.
المعسكر الذي اشتمل على مباريات ودية وتدريبات يومية ببعض ملاعب الأندية بالعاصمة ترك أثرا طيباً لدى اللاعبين ولإدارة النادي بقيادة أحمد سعد الذي سخر إمكانيات النادي وعلاقاته لإنجاح المعسكر.
وشارك في المعسكر كل لاعبي الفريق الذين استقدمهم بما المهاجم التونسي حسام قطيفة الذي أنسجم مع اللاعبين والبعثة مباشرة.
وإثبتت على إمكانيات طيبة للاعب الهداف بعدما نجح في تسجيل هدفين في المباريات الخمس. هذا وكان جمال خميس قد نجح في فترة وجيزة في إيجاد توليفة من اللاعبين لخليج سرت أثبتوا أنهم سيكونون عنوانا جميلا للفريق الخلجاوي هذا العام.
ومن بين اللاعبين البارزين كمال بلعيد وعبدالقادر احويلات والنقاز ويونس المغربي وسالم ضيف الله .. إلى ذلك فلم يقف الفريق ولا إدارة النادي في وجه لاعبها الشاب فرج غيضان لاعب منتخب الشوشان الذي جاءه عقد احتراف بالدوري التونسي مع الصفاقسي.
فكان له ما أراد رغم أهمية اللاعب مع الفريق. لكن من أبرز ما عكر صفو الجهاز الفني والمدرب في المعسكر هو الإصابات المتباينة التي تعرض لها بعض اللاعبين إلى جانب تأثيرات الكورونا وإصابة البعض من بينهم اللاعب احمد الناهي.
وفي كل الأحوال فإن المعسكر كان ناجحا بكل المقاييس كما أكد جمال خميس، وكما أكده أيضا رئيس البعثة فتحي الدبار الذي وعد بنتائج ممتازة للخليج في الدوري الليبي الذي يفتتحه الفريق بلقاء التعاون في الجولة الأولى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى