اخبار الرياضة الليبية

“ديربي” جوار مرتقب بين الاتحاد والمدينة

تتجه الانظار مساء الجمعة إلى ملعب طرابلس الدولي الذي سيحتضن قمة مباريات الأسبوع، وهي المباراة المؤجلة من ذهاب الأسبوع الثاني التي ستجمع “الاتحاد” مع جاره ومنافسه فريق المدينة، ضمن منافسات الدوري الليبي لكرة القدم لحساب المجموعة الثانية.

وتكتسب المباراة أهمية كبيرة لأن الفريقين يبحث كل منهما عن الفوز الأول وانطلاقة جديدة في البطولة المحلية؛ ليمنحه دفعة معنوية كبيرة في باقي مشوار الموسم.

ففريق الاتحاد خاض مباراتين حقق خلالهما تعادلين متتاليين أمام كل من الخمس بهدف لهدف وأمام رفيق بنفس النتيجة، لتُعجّل هذه النتائج برحيل مدربه البرتغالي دى كوستا، بينما خاض المدينة مباراة واحدة عاد خلالها بنقطة التعادل بهدف لهدف أمام مستضيفه السويحلي.

وتُعد مباراة الاتحاد وجاره المدينة من الديربيات القديمة والشهيرة التي انطلقت وأعلنت عن قيمتها الفنية منذ انطلاق النسخة الكروية الأولى من بطولة الدوري الليبي في الموسم الرياضي 63 – 64، حيث تميزت مباريات الفريقين العريقين بالإثارة والندية والتشويق.

وتعود أولى مواجهات الفريقين الكبيرين إلى الموسم الرياضي الأول 63 – 64 وفيها حقق المدينة أول انتصار له بثلاثة أهداف لصفر في مباراة الذهاب الأولى، حيث أحرز الهدف الأول خيري ميزران، فيما أحرز عمر بورقيقة ثنائية فريقه، ثم عاد فريق المدينة ليجدد فوزه إياباً في نفس الموسم بهدفين لهدف وأحرز الهدف الأول للمدينة مختار الجفايري، وسجل الهدف الثاني علي البسكي، بينما أحرز أحمد الأحول هدف الاتحاد الوحيد.

كما سجل فريق المدينة الفوز في آخر مواجهة رسمية جمعت الفريقين في الموسم الرياضي 2018 – 2019 بهدف لصفر أحرزه لاعبه محمد عبد الناصر.

بينما يعود آخر انتصار لفريق الاتحاد على المدينة إلى الموسم الرياضي 2013 – 2014 وحينها تفوق الاتحاد بهدفين لهدف في مرحلة التتويج باللقب أحرز ثنائية الاتحاد محترفه عبد الله سيسي، بينما أحرز هدف تقليص الفارق للمدينة لاعبه أنيس سلتو.

وكان أكبر فوز سجله فريق الاتحاد على المدينة في الموسم الرياضي 66 – 67 ووقتها تفوق الاتحاد بنتيجة خمسة أهداف لهدفين أحرز أهداف الاتحاد ثنائية للهداف أحمد الأحول، وثنائية أخرى للاعب فتحي مسعود ، وهدف خامس عكسي، بينما أحرز هدفا تقليص الفارق للمدينة كلّ من عبد الرازق عويشير وخيري ميزران.

بينما كان أكبر انتصار للمدينة على الاتحاد في الموسم الرياضي 76 – 77 ووقتها فاز فريق المدينة بأربعة أهداف دون مقابل أحرز منها الهداف حسن النيجيري ثلاثية، بينما أحرز الهدف الرابع الهداف نوري السري.

وستشهد قمة الجمعة أول حوار من نوعه ومواجهة محلية بامتياز بين رفقاء الأمس المدافع عمر المريمي، مدرب فريق المدينة وزميله أسامة الحمادي، في أول ظهور له كمدرب مع فريقه الاتحاد، وهما الثنائي البارز اللذان لطالما تألقا كثيرا مع فريق الاتحاد والمنتخب الوطني على مدى سنوات ومواسم طويلة على الواجهتين المحلية والأفريقية.

كما سبق للمدرب الوطني عمر المريمي أن قاد فريقه الاتحاد للتتويج ببطولة الدوري الليبي كمدرب مساعد للمدرب الصربي برانكو في الموسم الرياضي 2007 – 2008.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى