اراء

زمن جميل

لايك

يقولون على زمانا وهاذيك الأيام الله يرحم كل شخص يصف زمانه وشبابه بالزمن الجميل، وفي الرياضة ومنذ بداية الخمسينيات تحديداً مشاركتنا في أول بطولة عربية بالإسكندرية وحتى الآن نسمع بكلمة الزمن الجميل طبعاً دون معايير لهذه الكلمة ودون أن نحدد ونضع مواصفات لهذه الكلمة، وعلى من تنطبق، هل الأجيال التي تميزت بالموهبة والإخلاص للغلالة والفن نصفها بذلك حتى دون أن تحقق ألقاباً على مستوى البلاد والمنتخبات الوطنية والمشاركات، ولذلك تتعدد المعايير في تحديد هل هو جميل أم غير ذلك، فجيل الستينات يدافع وبقوة عن وفرة المواهب والدليل فرص الاحتراف التي تقاها أبناء ذلك الجيل والسبعينات يذكروك ببعض المباريات والمشاركات والذين لعبوا في الثمانينات، يؤكدون أنهم الأبطال غير المتوجين وجيلاً بعد جيل، وحتى الجمهور ينحاز للذين عاش معهم شبابه ويرى أنه الجيل الأجمل، وفي النهاية فإن الزمن الجميل كلمة تسكن عشاق الزمن الأحلى في عيونهم وقلوبهم.

عياد العشيبي

كاتب ليبي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى