اراء

عرس الكرة البرتقالية

زين العابدين بركان

عادت الكرة البرتقالية إلى الدوران من جديد من خلال انطلاق المرحلة الثانية والحاسمة بعد الخلود لأيام إلى الراحة والتقاط الأنفاس، عقب انتهاء منافسات المرحلة الأولى وهي مرحلة الذهاب من منافسات الدور السباعي لمرحلة التتويج بلقب بطولة الدوري الليبي لكرة السلة لهذا الموسم، والتي استضاف منافساتها مجمع المرحوم سليمان الضراط بالمدينة الرياضية ببنغازي.
المنافسات المثيرة شهدت أجواء رائعة تصدر مشهدها الجمهور الرياضي الكبير والحاشد المتعطش والمتذوق لفنون الكرة البرتقالية، الذي رسم لوحة جميلة وأضفى أجواء احتفالية استثنائية على الحدث الكبير الذي افتقدته مدينة بنغازي طويلا، وزاد الحضور الجماهيري من حجم المنافسة وقوتها وإثارتها بين الفرق المتأهلة الطامحة للتتويج باللقب، خاصة أن البطولة تميزت بتواجد محترفين على درجة عالية من الجاهزية قدموا الإضافة لفرقهم وصنعوا لها الفارق، إلى جانب تواجد المدارس والخبرات التدريبية المختلفة التي استعانت بخبراتها وتجاربها الفرق المتنافسة، وبعد انتهاء منافسات المرحلة الأولى بنجاح وطوت صفحتها الأولى بامتياز على كافة الواجهات الفنية والتنظيمية والحضور الجماهيري الكبير وقوة المنافسة، انطلقت مرحلة الحسم الثانية بطرابلس والأمل يحدو الجميع في تواصل وارتفاع نسق الأداء وارتفاع حدة المنافسة بين فرق الأندية العريقة التي سبق أن تذوقت جميعها طعم الألقاب، وصعدت منصات التتويج في مناسبات عديدة، غير أن البعض منها ابتعد عن الواجهة والمنافسة على البطولات سنوات ومواسم طويلة، وبعضها بقي في دائرة المنافسة طوال السنوات الأخيرة ويتطلع للحفاظ على فترته الزاهية.
وبطولة الدوري الليبي لكرة السلة تعد من البطولات المحلية العريقة التي انطلقت منذ منتصف الستينات وعلى مر تاريخها الحافل والطويل تعاقبت ثمانية فرق محلية على التتويج ببطولاتها، وحملت ألقابها وهي الاتحاد والأهلي طرابلس والمدينة والهلال والأهلي بنغازى والنصر والمروج والوحدة، أبرز الغائبين عن المنافسة، فمن سيجدد علاقته بالبطولات والألقاب ويستعيد اللقب ويتربع على عرش الكرة البرتقالية في نسخته الجديدة هذا الموسم، وينهي موسم الحصاد وقطف الثمار بلقب بنكهة مختلفة؟

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى