اخبار الرياضة الليبية

عمروش: اللعب خارج البلاد حرم الليبيين من المونديال

أكد الجزائري عادل عمروش، المدير الفني الجديد للمنتخب الليبي الأول لكرة القدم، أنه يسعى خلال الفترة المقبلة إلى تحقيق الأهداف التي جاء من أجلها.

وقال المدرب الجزائري، في تصريحات تلفزيونية، إن تحقيق نجاحات مع فرسان المتوسط وترك صورة ذهنية جيدة عنه عقب رحيله عن ليبيا أفضل له من ملايين الدينارات.

وبسؤاله حول الطريقة التي سيتعامل بها مع المنتخب الوطني عقب توليه المهمة رسميًا، وهل سيتواجد في الأراضي الليبية أم سيفعل كما فعل سابقيه بإدارة الأمور من خارج البلاد، أجاب عمروش إدارة الأمور من خارج البلاد أمر غير عقلاني وغير مجدي، وتابع سوف أتواجد هنا لمتابعة الجميع.

وأوضح مدرب فرسان المتوسط، أنه قام بمتابعة جميع المحترفين في الخارج قبل توليه المهمة، ويرى أن هناك العديد من العناصر الجيدة التي لم تحصل على فرصتها في السابق سيتم استدعائها خلال الفترة المقبلة.

وأضاف: المنتخب الليبي تعرض لظلم كبير بخوضه مبارياته في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية وكأس العالم 2018 خارج الأراضي الليبية، وأشار إلى أن حظوظ المنتخب الليبي في التأهل لكان 2017 والمونديال كانت ستتغير لو خاض الفريق مبارياته على ملعبه ووسط انصاره.

واختتم عمروش حديثه مؤكدًا أن المدرب المساعد سيكون وطني، وأن مهمته بدأت الآن.

ويمتلك عمروش سجلا تدريبيا جيدا في القارة الأفريقية حيث درب ثلاثة منتخبات في القارة السمراء هي غنينا الاستوائية بين عامي 2004 و 2005، وبورندي في الفترة من ( 2007 – 2012 ) وفاز معه في 18 و تعادل في 10 و انهزم في 11مباراة، كما درب منتخب كينيا ( 2013-2014 ) فاز معه في 12 و تعادل في 6 و انهزم في مباراتين، إضافة إلى تدريب عدة أندية أوروبية وأفريقية خاصة في الجزائر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى