أهم الأخباراخبار الرياضة الليبية

عمر طوير: أختلف شكلًا وموضوعًا مع الأصوات المنادية بإلغاء الدوري الممتاز

نشر عمر طوير، رئيس لجنة القيد وشؤون اللاعبين السابق بالاتحاد الليبي لكرة القدم، عبر صفحته الشخصية على “فيس بوك” منشورًا يتعلق بالأصوات المنادية بإلغاء الدوري الممتاز .

وكتب طوير أنه يختلف شكلًا وموضوعًا مع هذه الأصوات التي تنادي بإلغاء الدوري وإلغاء الهبوط، والاكتفاء بإكمال مرحلة الذهاب، وخوض رباعي التتويج من خلال أصحاب التراتيب الأول والثاني في كل مجموعة.

وأضاف طوير أن من يطالب بذلك هي الأندية التي قاطع لاعبوها التدريبات بسبب عدم تقاضيهم مستحقاتهم المالية، ووقفت عاجزة أمام تراكم مشكلاتها وهذا ما انعكس سلبيًا على نتائجها في الدوري الممتاز.

وتابع طوير قائلًا: كل هذه المشكلات جعلت شبح الهبوط ومغادرة الدوري الممتاز شيئًا مؤكدًا لهذه الأندية.

أما الأندية التي تتنافس على نيل اللقب والتراتيب الأولى فهي الخاسر الأكبر فنيًا وماليًا، بحسب تعبير طوير، وذلك بالنظر إلى القيم المالية للتعاقدات ناهيك عما يُدفع للأطقم الفنية والإدارية.

بالإضافة إلى أنه في حال إلغاء الدوري الممتاز وعدم إلغاء دوري الدرجة الأولى؛ ستصعد أربعة أندية إلى الدوري الممتاز، ويعود الدوري الممتاز إلى 28 ناديًا مرة أخرى في الموسم القادم.

جدير بالذكر أن عمر طرير يعتبر واحدًا من الخبرات الإدارية في الكرة الليبية، وسبق له وأن تقلّد عددًا من المناصب على مستوى الأندية واتحادات الكرة في البلاد.

علمًا أن اطوير قدّم استقالته من رئاسة لجنة القيد وشؤون اللاعبين، يوم 30 مارس الماضي، بعد مدة ليست بالقصيرة قضاها في هذا المنصب بالاتحاد الليبي لكرة القدم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى