ريميسا لايت

غضب مغربي بسبب دعاية لكأس العالم 2022 قطر

شنّت مجموعة من شباب المغرب حملة غاضبة ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم، بسبب صورة ترويجية لكأس العالم 2022 قطر.

حيث نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم صورة ترويجية للمونديال القادم، لاقت غضب مغاربة، حيث وصف المغاربة أن هذه الصورة مسروقة من التراث المغربي.

حيث إن الصورة التي نشرها الفيفا على الصفحة الرسمية لكأس العالم، كانت تضم مجموعة من نجوم كرة القدم يقفون أمام باب عليه شعار قطر 2022.

هذه الأبواب بحسب ما قال المغاربة، إنها إرث معماري مغربي أصيل، مما جعل مسؤولي الفيفا يقومون بإزالة الصورة بعد هذه الحملة.

الحملة لاقت استجابة من وزير الثقافة والشباب والاتصال المغربي المهدي بن سعيد، الذي بدوره تواصل مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، كونه عضواً في الاتحاد الدولي لكرة القدم، والذي بدوره تواصل مع الفيفا حيث استجاب الأخير لطلب لقجع، وتمت الموافقة على إزالة الصورة، وفق موقع لوسيت أنفو.

جدير بالذكر أن كأس العالم في قطر سيُقام نهاية العام القادم في أول بطولة تنظم على الأراضي العربية، وثاني نسخة تستضيفها قارة آسيا، بعد مونديال 2002 كوريا الجنوبية واليابان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى