الرياضة العالمية

لوثار ماتيوس: العلاقة في المنتخب الألماني مفقودة ولا يوجد أمان في الفريق

تسبب مدرب المنتخب الألماني، يواخيم لوف، في حالة من عدم الأمان في الفريق من خلال تغييراته في التكتيكات والأفراد، وفقًا لما قاله لوثار ماتيوس.

احتاج فريق لوف إلى هدف التعادل في الدقيقة 84 من ليون جوريتزكا ضد المجر؛ ليحجز مكانه في دور الـ 16 في “يورو 2020″، وسيواجه الآن إنجلترا في ويمبلي، يوم الثلاثاء.

تم الإعلان في مارس الماضي أن لوف، الذي قاد ألمانيا للفوز بكأس العالم في البرازيل 2014، سيترك منصبه بعد النهائيات.

يعتقد ماتيوس أن العلاقة بين اللاعبين ولوف مفقودةٌ، حيث تم بالفعل الإعلان عن مدرب بايرن ميونيخ السابق هانسي فليك خلفًا له.

وقال ماتيوس، الذي شارك في خمس بطولات كأس العالم وأربع بطولات أوروبية: “ليس لديه الشعور قبل سبع سنوات عندما فاز بكأس العالم، فقد افتقد الصلة بينه وبين اللاعبين، ولقد غير أشياء كثيرة، ولقد قام بتغيير لاعب لآخر وكذلك النظام”.

وأضاف: “لعب كيميتش في أربعة مراكز ضد المجر، فقد بدأ على الخط، يلعب مثل الرقم سبعة، ثم في بداية الشوط الثاني كان يلعب رقم ثمانية، وبعد عشر دقائق، كان في المركز السادس حيث كان توني كروس يلعب من قبل، وبعد ذلك كان علينا أن ندخل كل شيء لأننا كنا بحاجة إلى هدف وكان يلعب في قلب الدفاع كظهير أيمن!”.

وتابع: “حسنًا، لقد حصلنا في النهاية على نتيجة، ولكن كيف يشعر كل لاعب بالثقة بشكل عام عندما نغير الكثير من الأشياء أثناء المباراة؟، من موقع اللاعب إلى التغييرات، لا يوجد أمن للفريق”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى