الرياضة العالمية

مورينيو يستبعد راشفورد وشاو من تشكيل إنجلترا أمام كرواتيا في يورو 2020

لن يختار جوزيه مورينيو لاعبي مانشستر يونايتد السابقين ماركوس راشفورد أو لوك شاو، إذا كان يختار منتخب إنجلترا لمواجهة كرواتيا في مباراتهم الافتتاحية لبطولة أمم أوروبا “يورو 2020” يوم الأحد.

وقال مورينيو إن هاري كين وجاك جريليش سيكونان متواجدين في التشكيلة الأساسية، وإن ذلك لم يترك مجالًا لراشفورد، أحد أكثر اللاعبين الموثوق بهم في زمن مورينيو في أولد ترافورد.

ذهب البرتغالي بثلاثي مهاجم مكون من جريليش وماسون ماونت وفيل فودين خلف كين، مع ديكلان رايس وكالفين فيليبس في الخلف.

وقال مورينيو لشبكة “توك سبورت”: “جريليش لا يمكن المساس به، وأفضل مركز له يأتي من الجهة اليسرى، وهذا يخلق موقفًا، لأن راشفورد يمكنه اللعب هناك فقط، وعندما يلعب على اليمين يفقد ديناميكيته تمامًا، ويفقد خطورته، إنه جيدٌ جدًا في الجهة اليسرى، في مجال الهجوم”.

وأضاف: “جريليش بالنسبة لي رائعٌ فيما يصنعه، إنه يذكرني قليلاً، بلويس فيجو، والطريقة التي يتقدم بها، ويحصل على ركلات الترجيح، إنه قويٌ جدًا وأنا أحبه كثيرًا”.

وتابع: “أودّ أن أقول جريليش على اليسار، أفضل من أن يتواجد في مركز 10 وهذا شيء أحبه كثيرًا، الأجنحة المقلوبة، لذلك سألعب مع فودين على اليمين”.

مورينيو، الذي انتقد شاو علانية أثناء وجوده في يونايتد؛ عيّن أربعة لاعبين من جون ستونز وتيرون مينجز وبن تشيلويل وكايل ووكر أمام دين هندرسون، لاعب يونايتد الوحيد الذي اختاره مع إصابة هاري ماجواير.

قال مورينيو: “في الظهير الأيسر؛ كنت سأذهب مع تشيلويل، ولن أفكر مرتين، إنه ذكيٌ، ويغطي المساحة، وخطيرٌ في الهجوم، جيدٌ في الهواء وفي الكرات الثابتة”.

وواصل: “شاو؛ أعتقد أنه قد مرّ بموسمٍ جيدٍ، من الواضح أنه تطور من الناحية العاطفية والمهنية، لكنني أعتقد أن تشيلويل لديه شيءٌ أكثر، خاصةً مع الكرة، بالطريقة التي يفكر بها، إنه هادئٌ للغاية تحت الضغط، أنا أحب تشيلويل كثيرًا”.

هندرسون؛ لديه مباراةٌ دوليةٌ واحدةٌ فقط مع إنجلترا، لكن مورينيو قال إنه كانت لديه ثقةٌ كاملةٌ في اللاعب، البالغ من العمر 24 عامًا، حيث اختاره متقدمًا على جوردان بيكفورد.

وأوضح: “أنا من مشجعي هندرسون، وعندما كنت في يونايتد كان طفلًا، وأروي هذه القصة لأنها تظهر طبيعته، فلقد جاء إلى مكتبي يطلب الرحيل على سبيل الإعارة، وذهب إلى شروزبري، لكن هذا الطفل قال لي حينها، عندما أعود، أريد أن أكون الحارس الأساسي، ونظرنا إلى بعضنا البعض لأنه كان لدينا ديفيد دي خيا وهذا الطفل لم يلعب مباراةً واحدةً، لكنه حقّق تطورًا مذهلاً”.

كانت جميع الإعارات ناجحة للغاية، وأعتقد أن الطريقة التي نظمهم بها يونايتد كانت رائعةً بالنسبة له، وقام بعملٍ رائعٍ لنفسه، ولديه هذه الغطرسة فيه، هذه الثقة والإيمان الذي أعتقد أن حارس مرمى إنجلترا يحتاج إليه”.

وردًا على سؤال حول تقييم فرص إنجلترا في الفوز بالبطولة التي ستنتهي بنهائي ويمبلي في 11 يوليو؛ قال مورينيو: “هل تستطيع؟ 100%. ينبغي؟ إنهم لا يحتاجون إلى ضغطٍ إضافيٍ كبيرٍ جدًا، لكن بالطبع يمكنهم ذلك، فلديهم الإمكانات، يجب أن يكونوا إيجابيين ويؤمنوا بأنفسهم”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى