اخبار الرياضة الليبية

نادي المدينة يكشف الأسباب الحقيقية وراء تأجيل مباراة الاتحاد المصراتي

كُنّا قد أشرنا في مقال سابق أن مباراة المدينة والاتحاد المصراتي، التي كان من المقرر إقامتها الاثنين بملعب طرابلس الدولي، قد وقع تأجيلها وذلك بسبب عدم مطابقة بعض المشاركين في اللقاء لمعايير السلامة العامة المتعلقة باعتبارات جائحة “كورونا”. بالإضافة لعدم إجراء بعض لاعبي الاتحاد المصراتي، المسحة الطبية الخاصة بكشف فيروس “كورونا”.

وفي هذا الإطار، أصدر نادي المدينة بياناً أكد من خلاله احترامه للإجراءات الصحية المعمول بها، حيث قام جميع لاعبيه بالمسحة الطبية لإثبات سلامتهم من فيروس كورونا المستجد، كما هو مقرر في جدول لجنة المسابقات، ولكن في المقابل تفاجأ الفريق بعدم إجراء نادي المدينة للفحوصات الطبية والإجراءات الاحترازية المتفق عليها، مما يتعارض مع البروتوكول واللوائح الموضوعة في هذا الخصوص.

وتابع البيان، إن السبب الرئيسي في الامتناع عن لعب المباراة هو الحفاظ على سلامة اللاعبين، وإحالة الأمر إلى لجنة المسابقات العامة للبت في الموضوع بعد مشاورات مع مسؤولي وإداريي الاتحاد المصراتي، ومراقب المباراة ورئيس لجنة الكورونا، الذين رفضوا إجراء المقابلة حتى لو وافق الفريقان، وعدم تحمّلهم أي مسؤولية أو إعطاء أي ضمانات للفريقين، والتي تقرر عليه تأجيل المباراة إلى موعد لاحق تحدده لجنة المسابقات وفق اللوائح والقوانين.

جدير بالذكر أن لجنة المسابقات كانت قد وضعت عدة أمور متعلقة بسلامة اللاعبين، بما في ذلك إجراء مسحة “كورونا”، قبل كل مباراة من مباريات الدوري الممتاز للرياضيين والطاقم الفني والإداري لكل الفريق.

يُذكر أنه خلال هذا الأسبوع، أصيب مدرب نادي الوحدة صبري قشوط، ومساعده المرغني الصيد بفيروس “كورونا”، وهذا ما تسبب في غيابهما عن مباراة فريقهما الأخيرة أمام السويحلي، والتي تفوّق فيها أبناء مصراتة بهدفيْن مقابل هدف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى