اخبار الرياضة الليبية

نصائح من الحكم المتقاعد حسين المنير لكل من له شأن بكرة القدم في البلاد

اجرى موقع ريميسا مقابلة مع الحكم المتقاعد حسين المنير الذي قال ” أريد إيصال رسالة إلى لجنة المسابقات ولجنة التحكيم والاتحاد الليبي لكرة القدم، بأن كل الفرق التي تلعب في دوريات ليبيا بمختلف درجاتها من المفترض أن تكون هناك مجموعة من نخبة الحكام تعطي محاضرات للرياضيين في الأخطاء وسوء السلوك، وفي بعض الأمور الأخرى التي تحدث داخل الملاعب.

واستمر المنير في نصائحه قائلًا: بصراحة الثقافة الرياضية التحكيمية لكل الرياضيين غير موجودة، بدليل عند إعلان الحكم لأي شيء نشاهد مجموعة كبيرة يذهبون إلى الحكم من أجل الاحتجاج.

والحكم بشر يُخطأ يصيب وأنا أرى أن كل الحكام الموجودين في الساحة الآن جيدين.

لكن الثقافة الرياضية التحكيمية للرياضيين معدومة بسبب أن النوادي غير مركزة على هذا الموضوع، ولا تأتي بمحاضر في كرة القدم وله حكم متقاعد من أجل إعطاء محاضرة خصوصًا في الأخطاء وسوء السلوك.

وختم حسين نصائحه: أتمنى من اتحاد الكرة أن يقوم بلفتة للفرق بهذا الخصوص ويلزمها بإقامة محاضرات تثقيفية للرياضيين المشاركين في الدوري.

وقد يكون سبب إقصاء اللاعب الليبي بالبطاقة الحمراء في البطولات الخارجية هو عدم وجود الثقافة التحكيمية لدى هذا الرياضي.

ويحب معاونة التحكيم من الناحية الإعلامية والناحية التثقيفية للرياضي، وكذلك تثقيف الإداريين والمدربين المتواجدين مع الفرق.

أتمنى أن يستمر الدوري وينتهي على خير.

والآن في منطقة الزاوية لدينا دورة تحكيمية فيها مجموعة من الحكام الجدد.

وأن منطقة الزاوية تفتقر إلى الحكام ولا تملك إلا حكمين مساعدين في الدرجة الأولى، ولانملك حكام وسط في هذه المنطق، ونتمنى من الاتحاد العام أن يساعد الاتحادات الفرعية في إقامة دورات للحكام.

جدير بالذكر أن حسين المنير يعتبر واحدا من أفضل الحكام في الساحة الليبية في وقت سابق الذي تقاعد بحكم عامل السن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى