اراء

الفيس ينتصر!!

علي العزابي
علي العزابي

اشتعل موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” هذا الأسبوع غضباً، وأعلن رواده خاصة عدداً من الإعلاميين الرياضيين امتعاضهم ورفضهم القاطع لما كان يُحاك ويُدبّر ويخطط له في دهاليز اتحاد الكرة الليبي، بإلغاء آلية الهبوط من الدوري المُسمّى بالممتاز، وخرق ما نصت عليه اللوائح واتفق بشأنه قبل بداية الدوري!

السواد الأعظم من المتعاطين للشأن الفيسبوكي والعارفين لما يدور في غرف صنع القرار. وما يطبخ على نار هادئة شكّلوا ودون توافق أو اتفاق بينهم جبهة قوية للتصدي لمشروع قرار كان يُعد لإلغاء الهبوط، خاصة أنه تزامن في نفس المدة التي كان ينعقد فيها اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة، وهو ما كان يوحي بأن الأمور قد تذهب في اتجاه قرار إلغاء الهبوط أو على الأقل إحداث زوبعة وجس نبض الشارع الرياضي لمعرفة قوة ارتداداته، ومدى تأثيرها فيما لو اتخذ خطوة في اتجاه قرار الإلغاء!

صُدم اتحاد الكرة بحالة الرفض الجماعي التي فاقت التصور، وفوجئ بتيار فيسبوكي عاصف وموجة غضب عارمة وحّدت كل أطياف الشارع الرياضي من أقصاه إلى أقصاه في رفضها لقرار إلغاء الهبوط، والسعي إلى تجميده والعمل به، حتى أن بعض الرافضين وصفوه بالجريمة والكارثة في حق الكرة الليبية. وغيرهم ذهب في وصفه إلى أبعد من ذلك وأشد !

الفيس بوك الليبي ينتصر على اتحاد الكرة الليبي للمرة الثانية ويقف في وجهه رافضاً محاولات العبث والتطاول والمزاجية واللعب بمصير الدوري والكرة الليبية عموماً، ما دفعه الأخير مرغماً إلى الانصياع لصوت الحريصين والغيورين والمهمومين بحال الكرة الليبية، وإعلان التزامه بتطبيق اللوائح والتقيد بآلية الصعود والهبوط دون فلسفة أو اجتهاد خارج النص..! وعلى رأي المثل “يا دار ما دخلك شر”ـ والفيس بوك للمرة الثانية انتصر!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى